المغردون: العلامات التجارية داخل عمان تدعم الاقتصاد وتوظف العمالة وموقفهم من القضية واضح

0
3

تصدر هاشتاج “#قاطع_صح” هذا الأسبوع موقع التغريدات القصيرة إكس “تويتر سابقاً”، بعدما تعالت العديد من الأصوات التي تنادي بالتعامل مع المقاطعة بشكل إيجابي، حتى لا يتأثر الموظفون العمانيون العاملون ي الشركات العُمانية التي تقوم بإنتاج وتوزيع المنتجات العالمية داخل السلطنة.

وطالب العديد من المغردين بإعادة التفكير في المقاطعة حرصاً على الموظفون العمانيون ودعمهم، وعدم التسبب في تسريح هؤلاء الموظفون إذا ما أغلقت هذه الشركات أعمالها، والخسارة التي قد تلحق بالإقتصاد العُماني. ، خصوصاً وأن هذه الشركات المحلية تقوم بإنتاج وتوزيع منتجات العلامات التجارية الأجنبية وفق وكالة تجارية، دون أن تكون الشركة الأجنبية مساهماً في الشركة المحلية.

وأجمع المغردون أنهم مع القضية الفلسطينية، ويدعمون مقاطعة أي منتج يدعم الاحتلال الصهيوني، ومع دعم المنتجات العمانية المحلية، مشيرين إلى أنه ينبغي أولاً التفريق بين العلامات الأجنبية التي تدعم بالفعل الكيان، وبين العلامات الأجنبية التي تعمل داخل السلطنة وتدعم القضية الفلسطينية والاقتصاد العماني، وتقوم بتوظيف الموظفين العُمانيين لديها.

وأطلق عدد من الشباب في الدول العربية دعوات لمقاطعة المنتجات الأجنبية تعبيراً عن رفضهم للعدوان الإسرائيلي على أهل غزة وفلسطين، وقد تسببت هذه الدعوات في إلحاق الضرر بشكل كبير على شريحة من العمانيين العاملين بالقطاع الخاص ، واضطرت بعض العلامات التجارية لتسريح جزء كبير من العمالة لديها بسبب تراجع الطلب على منتجاتها، واضطرت شركات أخرى لتقليل الرواتب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا