بالفيديو.. أخيرًا تحقق تعريف خبر «جون بوجارت»: رجل يعض كلبًا

0
769

الكلب ينبح؛ الرجل يهرب” مثال يضرب على مفهوم «رد الفعل المشروط» في دروس البيولوجيا بعلم الأعصاب، ولكن لا تجري هكذا الأمور عادة؛ فقد تجد حدثًا يصيبك بصدمة مفاهيمية حين ترى الأمور تسير عكس طبيعتها؛ فهذا تعريف الخبر المشهور عند الصحفي الأمريكي “جون بوجارت” عام 1980 ميلاديًا، حيث يقول،: “إذا عض كلب رجلًا، هذا ليس خبرًا، أمّا إذا عض رجل كلبًا، فهذا هو الخبر”.

التعرف السابق، وإن كان مستغربًا عند مطالعتك إياه؛ ولكن المغزى منه هو البحث عما يدور في ذهن الناس لمعرفة ماذا حدث للكلب عندما عضه الرجل؟ وكأن صاحب التعرف المشهور في عالم الصحافة يريد أن يوصل رسالته بأن الخبر هو البحث عن الشيء الذي يريد معرفته عموم الناس، وليس فقط معرفته، بل الشوق إلى تلك المعرفة، وانتظارها.

الزميل الصحفي وائل الخولي، شارك مقطع فيديو لطفل صغير فيما يقوم كلب بعضه في حذائه؛ وهو ما دفع الطفل إلى محاولة إبعاده عنه؛ ليحمي نفسه من أنياب ذاك الكلب؛ ولما رأى الطفل أن الكلب قائم على عضه لا محالة، لم ينتظر كثيرًا قبل أن يبادر الكلب الهجوم، فحمل عليه يمسكه من رأسه ويعضه في أذنه؛ لتنقلب الآية؛ فتسمع نباح الكلب صارخًا من آلام عضة الطفل، قبل أن يتركه يرحل في سرعة وسط ضحكات المحيطين بالطفل، ومن بينهم ذاك الشاب الذي وثق تلك اللحظات الساخرة لنكتب بسببه تلك الكلمات، ويتيح لنا أخيرًا أن نحقق ما تعلمناه في كلية الآداب شعبة الإعلام، ونحقق ذاك التعرف الذي ما لبث أحد من الصحفيين أن يكتب هذه السطور سعيدًا.