بدء تشغيل جهازي الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية بجامعة المنصورة

0
92

افتتح الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، المرحلة الأولى لتجهيز قسم الأشعة بالمراكز الطبية الجديدة (مركز جراحة المخ والأعصاب – مركز جراحة العظام – مركز جراحة النسا والتوليد) وتم افتتاح تشغيل جهازي (الرنين المغناطيسى MRI والأشعة المقطعية CT) بتكلة إجمالية 20 مليون جنيه وذلك ضمن خطة تجهيز قسم الاشعة بالمراكز الطبية بأجهزة أشعة مختلفة بتكلفة اجمالية بقيمة 50 مليون جنيه.

جاء ذلك في إطار خطة الجامعة لتجهيز قسم الأشعة لخدمة مرضى المراكز الطبية الثلاثة الجديدة وتزويد القسم بأحدث أجهزة الأشعة لسرعة تشخيص الأمراض المختلفة بدقة عالية.

حضر الافتتاح الدكتورة نسرين عمر عميد كلية الطب ،والدكتور محمد حجازي المدير التنفيذي للمستشفيات والمراكز الطبية،والدكتور الشعراوي كمال مدير مستشفى الجامعة الرئيسي ،والدكتور جمال العدل نائب المدير التنفيذي لإدارة المراكز الطبية الثلاثة.

وأشار الدكتور أحمد عبدالخالق رئيس قسم الأشعة التشخيصية، الى أن جهاز الرنين المغناطيسي وهو أحدث جهاز قوى المجال 1.5 تسلا يتميز بفتحة كبيرة لفحص المرضى ذوى الحجم الكبير والوزن الزائد ويتميز الجهاز بسرعة الفحص والدقة العالية وقد تم تزويد الجهاز بالتقنيات الحديثة لفحص أمراض الجهاز العصبى والعمود الفقرى والجهاز الحركي وأمراض النساء وهذه التقنيات تشمل ( التصوير بالانتشار – التصوير بالتروية – التصوير الكيميائى – تصوير شرايين المخ ) وهذه الخواص الحديثة تساعد فى التشخيص المبكر لجلطات المخ وتحديد أنواع أورام المخ ومساعدة الجراح فى نوع العملية وطريق الوصول للورم بدقة متناهية.

ويستخدم الجهاز في تشخيص التصلب المتعدد وأمراض الشيخوخة والتشخيص المبكر للانزلاق الغضروفي والحبل الشوكي ويمكن عمل مسح شامل للجسم للتشخيص المبكر لمدى انتشار الأورام السرطانية والثانويات ويستخدم كذلك للكشف المبكر للمراحل الأولى لغضروف الركبة وتيبس مفصل الكتف .

كما افتتح “عبد الباسط” تشغيل جهاز الاشعة المقطعية 128 مقطع وهو أحدث جيل من أجهزة التشخيص وفائق السرعة وذو درجة وضوح كبيرة للصورة وله قدرة على تصوير جميع أجزاء الجسم فى ثوان معدودة ويستخدم فى تصوير العظام المختلفة وشرايين القلب والجسم.

وزود الجهاز بتقنيات حديثة لتقليل كمية الأشعة التى يتعرض لها المريض.

وأضاف انه تم توصيل الأجهزة بنظام الباكس في اطار تحول الجامعة الى الاعتماد على الأنظمة الرقمية في المجال الطبي