بعد 150 يومًا من الغلق.. مساجد مصر تستقبل المصلين لأداء «الجمعة».. وزير الأوقاف يعتلي منبر التلفزيون.. والمتحدث يحذر: «لا تكونوا سببًا في غلق بيوت الله»

0
181
صلاة الجمعة مساجد مسجد
صلاة الجمعة مساجد مسجد

كتب- أحــمـد واضــح:

دقائق معدودة؛ وتستقبل المساجد الكبرى، والجامعة المصلين؛ لأداء صلاة الجمعة بعد قرار مجلس الوزراء إعادة فتح المساجد لصلاة الجمعة، عقب مرور أكثر من خمسة أشهر من قرار وزارة الأوقاف -في 21 مارس الماضي-، غلق المساجد؛ احترازًا لمواجهة فيروس كورونا.

وانتهت الوزارة أمس الخميس من تعقيم، وتنظيف المساجد استعدادًا لصلاة الجمعة اليوم؛ حيث يؤدى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، خطبة الجمعة، وينقلها التلفزيون المصري، والإذاعة المصرية، تحت عنوان «الأمل حياة»؛ والذي وضع تفاؤلا بعودة صلاة الجمعة، ومن المقرر أن يحضر الصلاة اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، ومحمود الشريف نقيب الأشراف ووكيل مجلس النواب، وعبد الهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية ورئيس ائتلاف دعم مصر .

غرف عمليات للمتابعة

وأفاد وزير الأوقاف، بأنه شكلت غرف عمليات فرعية في كل مديرية برئاسة مدير المديرية، وتحت إشراف غرفة عمليات مركزية برئاسة رئيس القطاع الديني، مؤكدًا عدم السماح بصعود المنبر لغير المصرح لهم بالخطابة من الأوقاف، وفِى المساجد المحددة لكل منهم، والتي حددتها المديرية لصلاة الجمعة في ظل الظروف الحالية، وفي حالة حدوث أي مخالفة سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الحاسمة تجاه المخالف، أو المخالفين مع عدم إقامة الجمعة في المسجد الذي تحدث فيه المخالفة مرة أخرى.

وأشار جمعة، إلى أنه لا حرج على الإطلاق على من صلى الجمعة ظهرًا في منزله طوال فترة الفتح الجزئي؛ سواء أكان ذلك منه تحوطًا واحتياطًا، أم كان إيثارًا في إفساح المكان بما يُمكِّن من عدم الخروج على إجراءات التباعد، وتحقيق الأمان الصحي، مشددًا في الوقت ذاته على أن العاملين مسئولين مع إمام المسجد أو الخطيب ومفتش المنطقة ومدير الإدارة وجميع قيادات المديرية عن تنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية، وتحقيق عملية التباعد بين المصلين.

الزوايا ودورات المياه

وفي السياق، ناشدت الوزارة على لسان الدكتور عبد الله حسن المتحدث الرسمي باسمها، جموع المصلين  في كل المحافظات الالتزام بالإجراءات الوقائية مع عودة صلاة الجمعة بداية من غد.

وقال حسن، في تصريح خاص للميدان،: “نقول للمصلين ساعدونا لأن تكونوا سببًا في فتح كل المساجد بالجمهورية، ومن يتجاوز من المصلين في تأدية صلاة الجمعة، سيكون سببا في غلق المسجد وإحالة المسئول عن المسجد للتحقيق؛ وذلك كله حفاظًا على أرواح الناس، في ظل وباء كورونا المنتشر حاليًا”.

وأفاد متحدث الأوقاف، بأن جميع المساجد بالمحافظات شهدت حملة تعقيم، وتطهير؛ استعدادًا لعودة صلاة الجمعة، ووضعت علامات تباعد داخل المساجد، قائلًا،: “نطالب المصلين الالتزام بالتعليمات بالوقوف على العلامات وارتداء الكمامات، والوضوء داخل منازلهم، واصطحاب المصلى الشخصي قبل الذهاب إلى المساجد”.

وشدد حسن، على استمرار غلق دورات المياه وزيارة الأضرحة ودور المناسبات، قائلًا،: “لكل مصل كن سببًا في فتح المسجد ولا تكن سببًا في غلق بيوت الله عزل وجل”.

وحول إعادة عمل الزوايا الصغيرة، قال متحدث الوزارة،: “الزوايا ما زالت مغلقة وفى حالة حدوث المخالفة سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين وسيتم التعامل بكل حسم مع المخالفين”.