خاص| مصطفى كامل: تعرضت للضغوط ولم أقصر بحق حلمي بكر

0
268

أكد الفنان مصطفى كامل، نقيب المهن الموسيقية المستقيل، أنه تعرض لضغوط كبيرة الفترة الأخيرة رغم إخلاصه بعمله والحرص على استعادة حقوق الأعضاء ومحاولاته لتطوير النقابة.. مشددًا على أنه لم يقصر يومًا خلال توليه المسئولية، وخصوصًا مع الموسيقار الكبير حلمي بكر، بأزمته الصحية التي كان معه بها لحظة بلحظة.

وأضاف مصطفى كامل، في تصريح خاص لـ«الميدان»: «واصلت الليل بالنهار لإيجاد حلول سريعة لمشاكل الزملاء من الموسيقيين، ووجدت ملفات متعددة تحتاج للتدخل الفوري رغم علمي المسبق بأنها ستفتح علي أبواب كثيرة من الأزمات، ولكنني كنت مستعدًا للمواجهة وقررت خوض هذه المعارك لأن هذا ما يوافق ضميري.. غير أنني تعبت من هذا العمل الشاق، ووجدت متربصين بي من أنصار الفساد، ولم أجد حتى الدعم المعنوي اللازم، مما جعلني أرحل عن النقابة لأنني لست من هواة المناصب».

وعن اتهامه بالتقصير بحق الموسيقار حلمي بكر، قال مصطفى كامل: «إن هذا الأمر عار تمامًا من الصحة، فأنا أعتبره بمثابة والدي قبل كل شئ، وحرصت على تكريمه منذ أن أصبحت مسئولاً عن الموسيقيين، ومنحته منصب النقيب الشرفي احترامًا له، وكان أكبر وأول الداعمين لي بوقت الانتخابات، وبأزمته الصحية لم أقصر بحقه لحظة واحدة، وتابعت حالته بنفسي وبدون وسطاء للاطمئنان عليه.. وأرجوا من الله أن يتم شفاءه على خير قريبًا، ويعود لجمهوره ومحبيه».

يذكر أن مصطفى كامل، أعلن استقالته من منصب نقيب الموسيقيين، وكلف الفنان حلمي عبد الباقي، وكيل أول النقابة ليحل محله.. غير أن الثاني بالإضافة إلى أعضاء المجلس رفضوا تمامًا رحيله وطالبوه بالعدول عن قراره.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا