مواجهة شبح الكيانات الوهمية.. لجان رصد وتحذيرات مستمرة وقرارات وزارية للتصدي لتلك الظاهرة

0
1

الكيانات الوهمية، تحدي كبير تواجهه وزارة التعليم العالي خلال السنوات الماضية، لا سيما وأن أولياء الأمور تبحث كل عام مع بداية فترة تنسيق القبول بالجامعات، عن معاهد وجامعات لقبول أبنائهم الطلاب ذات المجاميع المنخفضة في الثانوية العامة والدبلومات الفنية، ومع البحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي يقعون فريسة أمام أصحاب منشأت غير حاصلة على تصريح مزاولة المهنة من الجهات الرسمية المتمثلة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

تحذيرات مستمرة

خلال فترة تنسيق القبول بالجامعات، حذرت وزارة التعليم العالى الطلاب من الانضمام للكيانات الوهمية التى تدعى وتوهم الطلاب بإعطائهم شهادات معتمدة فى حين أنها تمارس العملية التعليمية دون الحصول على التراخيص اللازمة.

وشكلت الوزارة لجان رصد للأنشطة الدعائية للكيانات الوهمية بكافة وسائل النشر، فضلا عن إعلان قوائم بالمؤسسات التعليمية المُعتمدة داخل جمهورية مصر العربية، بهدف توعية الطلاب وأولياء الأمور بهذه المؤسسات، حتى لا يقعوا فريسة للكيانات الوهمية التي تُمارس أنشطة تعليمية دون الحصول على التراخيص اللازمة من الوزارة، وتمنح شهادات وهمية غير مُعادلة من المجلس الأعلى للجامعات.

توجيهات الوزير المستمرة

دائما ما يوجه الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لجنة الضبطة القضائية بالوزارة مرارا وتكرارا بتكثيف الجهود لملاحقة الكيانات الوهمية واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بالتنسيق مع الجهات المعنية في التصدي وغلق هذه الكيانات الوهمية على مستوى الجمهورة، مُوجهًا بتكثيف جهودها لمُداهمة أية كيانات وهمية أو مقرات تُمارس أنشطة تعليمية، دون الحصول على ترخيص؛ حفاظًا على مصالح الطلاب وأولياء الأمور وضمانًا لعدم التلاعب بهم.

كيانات وهمية تمت ملاحقتها

خلال تقارير مستمرة يقدمها السيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزارة بشأن عمل لجنة الضبطية القضائية، أكد خلالها أن لجنة الضبطية القضائية مُستمرة في التصدي للكيانات الوهمية تنفيذًا لتوجيهات السيد الوزير، مطالبًا أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء هذه الكيانات الوهمية.

فعلى سبيل المثال، أصدر الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، في شهر يونيه الماضي قرارًا بغلق المُنشأة المُسماة “معهد البحوث والدراسات لإعداد فناني الطفل”، والكائن مقرها (فيلا 289 أ شارع (1) – مدخل خوفو ــ حدائق الأهرام – محافظة الجيزة)، وتُروج لنفسها بقبول الطلبة في الأقسام التالية (كتابة فيلم الطفل –  كتابة مسرح الطفل – كتابة آداب الطفل – كتابة النقد للإنتاج الدرامي والأدبي للطفل)، كما يُروج المعهد بأنه يوفر فرصة التقديم في الدراسات العليا لخريجي (معاهد الفنون العليا، وكليات التربية، ورياض الأطفال، ودار العلوم، والكليات الإنسانية)، فضلًا عن توفير الدراسات فوق المتوسطة لطلاب نفس المعاهد، والكليات السابقة، والمُشتغلين حاليًا بالكتابة لفنون الطفل من حملة المؤهلات المتوسطة بنظام الدورات التدريبية المُكثفة.

وفي الشهر ذاته أصدر الوزير قرارًا بغلق المُنشأة المُسماة “أكاديمية دراية للعلوم الطبية والتكنولوجية”، والكائن مقرها (عقار رقم 7 – الدور أول علوي ــ شارع الفاتح – طنطا  ــ محافظة الغربية)، وتُروج لنفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بقبول الطلاب من جميع المؤهلات؛ للحصول على الدبلومات فى التخصصات التالية (فني تحاليل – معاون تمريض–  مساعد طبيب أسنان – فني صيانة أجهزة طبية)، كما تدعي حصول الطالب على شهادة معتمدة، وكارنيه مزاولة مهنة، وإضافة المسمى الوظيفى للبطاقة الشخصية.

وعقب تكثيف جهود المتابعة والتحري، أصدرعاشور، قرارًا بغلق المُنشأة المُسماة “أوبك أكاديمي”، والكائن مقرها (شارع 5 أ- فيلا 39 أ ــ حدائق الأهرام – البوابة الأولى – محافظة الجيزة)، وتُروج لنفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبول طلاب من خريجي “الثانوية العامة – الثانوية الأزهرية – الدبلومات الفنية”، بمجموع 50% فأكثر دون التقييد بالسن، وذلك في الأقسام الآتية (التمريض –  الأشعة – التحاليل الطبية – تركيبات الأسنان – البترول –  المساحة – إدارة الأعمال – الصحافة والإعلام – السياحة والفنادق)، كما تروج لنفسها بأن مدة الدراسة عامان يحصل بعدها الطالب على تدريب عملي، وشهادة مُعتمدة من جامعة حكومية موثقة من وزارة الخارجية.

وخلال شهر أغسطس، أصدرت الوزارة قرارًا بغلق مقر المنشأة المسماة “جامعة قاردن سيتي” والكائن مقرها (4 ش إبراهيم شوقي المنطقة الأولى- مدينة نصر)، والتي تروج لنفسها بأنها تُمارس نشاطًا تعليميًّا في مجال الطب البشري، وطب الأسنان للطلاب العائدين من السودان، واستقطاب طلاب للدراسة بها، دون الحصول على التراخيص اللازمة من الجهات المختصة في هذا الشأن.

وأصدر الوزير في نهاية شهر أغسطس، قرارين غلق لكيانات وهمية، الأول غلق مقر المنشأة المسماة “أكاديمية مصر للعلوم الطبية” والكائن مقرها شارع عمر بن عبدالعزيز، أبراج منشية جمال عبدالناصر، شقة رقم 5 حلوان، محافظة القاهرة، والتي تُعلن عن نفسها كذلك بمسمى “أكاديمية مصر لعلوم التمريض”.

وتقوم المنشأة بالترويج لنفسها بأنها تُمارس نشاطًا تعليميًّا، وتقبل الحاصلين على شهادة الإعدادية، والثانوية العامة، وما يعادلها من حملة المؤهلات المتوسطة، دون اشتراط السن والمجموع، للحصول على شهادة معاونين تمريض، وأن الشهادة معتمدة من الجامعات المصرية، ويحصل الطالب على ترخيص مزاولة مهنة بجميع المستشفيات بعد الحصول على الدبلومة، كما تدعي المنشأة منح دبلومة تدريبية في تخصصات التمريض، والأشعة، والتحاليل، دون الحصول على التراخيص اللازمة من الجهات المختصة في هذا الشأن.

والثاني قرار بغلق مقر المنشأة المُسماة ” الأكاديمية الأمريكية للتدريب ” ( Atc)، والكائن مقرها (10 شارع أنور المفتي – متفرع من شارع الطيران – مدينة نصر –  محافظة القاهرة)، والتي تدعي قبول الطلاب الحاصلين على الإعدادية، والثانوية العامة، والأزهرية، والدبلومات الفنية، والتلمذة الصناعية، فضلًا عن قبول طلبة الجامعات والمعاهد بمختلف أقسامها (صناعي – تجاري – زراعي – زخرفي)، وتروج لنفسها بمنح الخريجين شهادات معتمدة وموثقة بعد إتقان مهارات الدراسة النظرية والعملية في التخصصات (التمريض – التحاليل الطبية – المساحة والخرائط)، وذلك دون الحصول على التراخيص اللازمة من الجهات المختصة في هذا الشأن.

وخلال أشهر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر أصدر عاشور، قرارًا بغلق المُنشأة المُسماة ” أكاديمية الصفوة للتدريب”، والكائن مقرها (ميدان المنشية– الدور الأول علوي – محافظة الأقصر)، والتي تُروج لنفسها، بمنح شهادات في التخصصات التالية (علوم التمريض، تركيبات الأسنان، التحاليل الطبية والأشعة، مساحة وإنشاءات معمارية، تكنولوجيا بترول وتعدين، علوم الحاسب، نظم الجودة، مساعد صيدلي)، ودبلومة الخدمات الصحية، فضلًا عن منحة التعليم المفتوح للتمريض، وتقبل الطلاب من مراحل التعليم المختلفة، كالدبلومات والثانوية العامة، وخريجي المعاهد دون التقيد بمجموع أو سن معين.

وقرارًا أخر بغلق المُنشأة المُسماة ” أكاديمية الشاعر” ، والكائن مقرها (فيلا كابيتال – 20 شارع أحمد الشاطورى – متفرع من شارع الدقي – محافظة الجيزة)، والتي تسوق لنفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مجالات (التحاليل الطبية، سحب عينات)، فضلًا عن (الجودة، والسلامة والصحة المهنية)، كما تدعي تعيين الأوائل والمتميزين، ومنح شهادات معتمدة من وزارة التضامن الاجتماعى، وإمكانية توثيقها من وزارة الخارجية.

قرار وزاري بغلق مقر الكيان الوهمي المسمى “أكاديمية التحرير للعلوم الطبية” والكائن مقره في (430 – شارع فيصل – محطة المساحة – محافظة الجيزة) والتى تروج لنفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالإعلان عن  قبول طلاب (الثانوية العامة والأزهرية بقسميها ” علمي – أدبي” – الدبلومات الفنية “صناعي – زراعي – مهنى”)، وكذلك الدعاية عن قسم خاص للشهادة الإعدادية؛ كما زعمت حصول الطلاب على شهادة معتمدة من كلية التمريض في تخصصات : (التمريض – فني أشعة وتشخيص – التحاليل الطبية – مساعد صيدلي).

كما أصدرت الوزارة قرارًا بغلق مقر المنشأة المُسماة “الأكاديمية المصرية للعلوم الصحية والهندسية”، والكائن مقرها في (سيدي بشر تقاطع شارع خالد بن الوليد مع شارع 16 – برج نور الإسلام – الدور الأول – محافظة الإسكندرية)، وتزعم منح شهادات معتمدة من جامعة حكومية مع إمكانية استكمال الدراسة في ألمانيا وكندا، وكارنية مزاولة المهنة في الأقسام التالية: المجال الصحي (قسم التمريض، قسم التحاليل، قسم الأشعة، قسم تركيبات الأسنان، قسم العلاج الطبيعي)، المجال الهندسي (قسم المساحة والخرائط، قسم البترول والتعدين، قسم المساحة البحرية)، المجال الفندقي (قسم السياحة والفنادق)، المجال الجوي (قسم الضيافة الجوية)، قسم العمارة والديكور، برنامج الاتصالات ونظم المعلومات، الذكاء الاصطناعي، برنامج إدارة الأعمال)، كما تدعي قبول الطلاب من مراحل التعليم المختلفة كالدبلومات وما يعادلها والثانوية العامة والأزهرية، حيث تبين للجنة الضبطية القضائية اتخاذ المنشأة المذكورة كافة مظاهر المعاهد العالية الخاصة.

وقرار أخر بغلق المنشأة المسماة المعهد المصرى ECC، والكائن مقره فى (8 شارع الطبرى – متفرع من شارع الشيخ ابوالنور – بجوار كلية التربية جامعة عين شمس – محافظة القاهرة)، والذى يعلن عبر مواقع التواصل الاجتماعى عن فتح باب التقدم للعام الدراسى الجديد 2023/2024، وقبول الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة، والدبلومات الفنية أعوام 2019 – 2020 – 2021 – 2022 وما قبلها، ومدة الدراسة عامان، وأن الدراسة بالمعهد مؤهلة لسوق العمل، كما يقوم المعهد بالإعلان عن إتاحة تخصصات (فنى بترول – فنى خدمات طبية – فنى حاسب إلى – فنى مساحة وخرائط)، وقبول الطلاب بمجموع 50% فأكثر، والدراسة بنظام 4 فصول دراسية، وإتاحة التدريب بكبرى المستشفيات، والجهات الحكومية، ومنح شهادة معتمدة بختم شعار الجمهورية.

كما أصدرت الوزارة قرارًا بغلق المنشأة الوهمية المُسماة “أكاديمية ابن سينا للدراسات المتخصصة والعلوم الطبية” والكائن مقرها (ميدان محمد نجيب – أمام ملعب سيدى بشر – عمارة الخواجة – الدور الأول – محافظة الإسكندرية)، والتى تدعى منح شهادات معتمدة من الجامعة وشهادة خبرة من المستشفيات، وأخرى من الهلال الأحمر المصرى، وكارنيه مزاولة المهنة من وزارة القوى العاملة فى مجال التمريض، وتخصصاته (تمريض الطوارئ، تمريض صحة المجتمع، تمريض السرطان، تمريض الرعاية التلطيفية، وقسم المساحة)، كما تقبل الطلاب من مراحل التعليم المختلفة كالدبلومات، وما يعادلها والثانوية العامة والأزهرية.

وأصدرت قرار أخر بغلق المنشأة المسماة أكاديمية Speak up –Suitc GROUP، والكائن مقرها في (48 شارع سيدي جابر – الدور الأرضي – محافظة الإسكندرية)، والتي تروج لنفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بمنح شهادات مُعتمدة في تنمية الموارد البشرية، والماجستير المهني في إدارة الأعمال المُعتمد من المجلس الأعلى للجامعات المصرية، وبرنامج دبلومة إدارة المستشفيات، بالتعاون مع مديرية الصحة بالبحيرة.

كما أصدرت قرارًا بغلق المنشأة المسماة “New Haven Academy ” ، والكائن مقرها فى (35 ش إسكندر إبراهيم ـ الدور الأول ـ ميامي – محافظة الإسكندرية)، والتي تدعى منح الدارسين دبلومات في (المحاسبة ، إدارة الأعمال ، اللغة الإنجليزية ، الحاسب الآلي)، وذلك بالإضافة إلى منح الدراسين ماجستير إدارة الأعمال المصغر ((Mini MBA.

وتستمر لجان الرصد والمتابعة التابع لوزارة التعليم العالي في مواجهة ظاهرة الكيانات الوهمية خلال فرقها المتواجدة في كافة المحافظات المصرية، للحفاظ على الطلاب من هذا الشبح الذي ينهب أموالهم ومستقبلهم بدعاية كاذبة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا