وزيرة البيئة تلتقي مسؤولي شنايدر إلكتريك على هامش مؤتمر المناخ COP28 لبحث التعاون المشترك وجهود تعزيز الاستدامة في مصر

0
2

عقدت معالي الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة لقاء مع مسؤولي شركة شنايدر إلكتريك الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكّم الآلي، لبحث سبل التعاون والجهود المشتركة لتعزيز الاستدامة في مصر ومواجهة أزمة تغير المناخ والتي تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية ٢٠٥٠ ورؤية مصر ٢٠٣٠ وخطة الدولة للارتقاء بمعدل توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة لتصل إلى 42% بحلول عام 2035، وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP28) المنعقد حاليا بمدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

حضر اللقاء جان باسكال تريكوار، رئيس مجلس الإدارة لشنايدر إلكتريك العالمية، المهندس وليد شتا رئيس شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، سباستيان رييز، رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، ومنى سمير، رئيس قطاع شئون كبار العملاء والشئون الحكومية في شركة شنايدر إلكتريك شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي. وثمن مسئوولي الشركة خلال اللقاء الجهود الحثيثة لوزراة البيئة بقيادة الدكتورة ياسمين فؤاد في ملف المناخ ومحاربة التغير المناخي وتعزيز الاستدامة في مصر، والتي يأتي على رأسها استضافة مصر لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27)والذي استضافته مدينة شرم الشيخ العام الماضي، والذي قامت خلاله معالي الدكتورة ياسمين فؤاد بافتتاح مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة والذي استعرض حلول وخدمات شنايدر إلكتريك في مجال الاستدامة وإدارة مدن المستقبل الخضراء والتي تمثل التزامات الشركة الست طويلة الأجل لتحقيق الاستدامة وهي (المناخ، الموارد، تعزيز الثقة، المساواة، دعم الأجيال، الشراكة المحلية) تماشياً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs) وجهودها لرفع الوعي المجتمعي بقضية تغير المناخ.

كما تم خلال اللقاء مناقشة فرص التعاون المشترك بين الشركة والوزارة لتصبح الشريك التكنولوجي وشريك التحول الرقمي لبرنامج الوزارة للاستثمار في مشروعات البيئة والمناخ، في إطار خطة الوزارة لدعم تحقيق غايات التنمية المستدامة وأهداف رؤية مصر 2030 باتباع نهج مرن ومنخفض الانبعاثات في أعقاب إطلاق الاستراتيجية الوطنيّة لتغيُّر المناخ 2050 خلال فعاليات مؤتمر المناخ (COP26). ويأتي هذا اعتمادا على الخبرة الواسعة والطويلة لشركة شنايدر إلكتريك في مجال إدارة الطاقة والتحكّم الآلي من خلال مجموعة متنوعة من المشروعات في مختلف القطاعات والتي تدعم تحقيق الاستدامة وكفاءة استهلاك الطاقة وخفض الأثر البيئي للمشروعات وعلى رأسها مشروع تطويرورقمنة مراكز التحكم الآلي بالتعاون مع وزارة الكهرباء مما يعمل على تقليل الانبعاثات الكربونية بشكل ملحوظ والحفاظ على البيئة بالإضافة إلى تحقيق فائض ورفع مستوى خدمة توصيل الكهرباء وكذلك جودة الشبكة القومية للكهرباء وتوفير مصدر موثوق للطاقة يمكن الاعتماد عليه.

كما تم استعراض عدد أخر من المشروعات التي شاركت بها شنايدر إلكتريك مثل مشروع بنبان في أسوان والذي يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم من خلال توريد أنظمة توزيع الكهرباء للمشروع، مزارع الرياح فى جبل الزيت، مشروع الدلتا الجديدة والذي يستهدف زراعة 2 مليون فدان وخلق فرص عمل وتطوير المجتمعات في هذه المنطقة، محطة تحلية المياه في مدينة الجلالة بقدرة 150 ألف متر مربع في اليوم، محطة الطاقة الشمسية بشرم الشيخ، ومشروعات المونوريل وخطوط المترووغيرها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا