وزير الإتصالات وتكنولوحيا المعلومات ونائب محافظ كفرالشيخ يتفقدان مركز ابداع مصر الرقمية ومشروع تطوير قصر الملك فؤاد بعاصمة المحافظة

0
86

 

تفقد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الأستاذ عمرو البشبيشي، نائب محافظ كفرالشيخ، اليوم السبت، مركز ابداع مصر الرقمية، ومشروع تطوير قصر الملك فؤاد بمدينة كفرالشيخ، وذلك بحضور سارة فتح الله، ورانا حته، معاوني وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أحمد سعيد، مدير مركز الجيومكانية، وعدد من القيادات التنفيذية.

أكد نائب محافظ كفرالشيخ، أنه يتم إنشاء مركز ابداع مصر الرقمية، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتقديم خدمة متكاملة لشباب كفر الشيخ، للربط بين المهارات التكنولوجية لمهن المستقبل في علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومهارات العمل الحر ومهارات الإبداع، وريادة الأعمال، كما ويقدم المركز أعمال الإدارة والتشغيل، لتحقيق المستهدف على مستوى المحاور المقدمة من أجهزة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “معهد تكنولوجيا المعلومات ITI”، و المعهد القومي للاتصالات NTI، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، ITIDA، استشارات المسارات المهنية، وبرامج تدريبية تنقية وتطبيقية في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتدريب سفراء التكنولوجيا من هيئة التدريس بالجامعات، وإتاحة الخدمات والشهادات المعتمدة بالتعاون مع القطاع الخاص، ودعم أعمال العمل الحر، ودعم مهارات الابداع وريادة الأعمال، وإتاحة بيئة تكنولوجية تطبيقية داعمة لتوجهات التكنولوجية الحديثة.

أوضح نائب محافظ كفرالشيخ، أن القيادة تولي اهتمامًا كبيرا من خلال الهيئة العامة للآثار، بترميم المباني الأثرية والتاريخية للمحافظة على الطابع الحضاري والتراث للدولة المصرية وكذلك تطوير وتنمية المجتمع المصري للاستفادة من العلوم التكنولوجية الحديثة، لافتا إلى أن إرادة الآثار قد تلقت مع إرادة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في هذا الغرض متمثلًا فى تحويل قصر الملك فؤاد والمسجل ضمن الآثار الإسلامية، لترميمه من خلال شركة المقاولون العرب.

يذكر أن مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، وافق على تعاقد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع شركة المقاولون العرب (فرع شمال الدلتا) للقيام بأعمال مشروع ترميم وإنشاء وإعادة تأهيل قصر الملك فؤاد والأرض المحيطة به، ليكون مركز إبداع مصر الرقمية بمحافظة كفر الشيخ، وذلك بالتنسيق الكامل مع المجلس الأعلى للآثار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا